الرأي الثاني

الرأي الثاني

و قد يتبين في وقت لاحق بأن تعويضات الأضرار التي تم تقييمها ليست واقعية، و يرجع ذلك مثلا لعدم قيام القائم على رعاية مصالحك بحساب الأضرار المستقبلية على النحو الصحيح. و في هذه الحالة ستجد نفسك بعد عدة سنوات تواجه مشكلة مالية خطيرة. هذا نظرا لعدم حصولك على ما كان يجب أن تحصل عليه. و لذلك و إذا ساورك أدنى شك، قم بعرض قضيتك على طرف آخر يستطيع أن يرعى مصالحك للحصول على رأي آخر. فبهذه الطريقة يمكن تجنب التقديرات الخاطئة.

افترض ان الشكوك تساورك على سبيل المثال حول:
● كيفية سير الأمور المتعلقة بإصابتك الجسدية؛
● اقتراح التسوية الذي تم عرضه عليك؛
● قدرات الخبير المنوط بتقييم إصابتك الجسدية؛
● العلاقة مع الخبير المنوط بتقييم إصابتك الجسدية؛
● الطريقة التي اتبعتها إلى الآن للمحافظة على الإتصال بالطرف المسئول. إن الخدمات القانونية العربية ستقوم بناءًا على طلبك بمراجعة طريقة التعامل مع القضية و نتائج قضيتك الخاصة بالتعويض عن الأضرار.

أسمك الكريم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

العنوان

رسالتك